نبذة عن التسويق التحفيزي

نشأ التسويق التحفيزي منذ حوالي خمسين عاماً وتحديداً في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1949 مع نشأة شركة AM Way واعتمادها على مبدأ التسويق التحفيزي وتحقيقها نجاحات مبهرة .. ومنذ ذلك الوقت بدأ التسويق المباشر التحفيزي في الانتشار في العالم كله حتى أصبحت توجد الآن عشرات الآلاف من هذه الشركات في مختلف دول العالم .

يعتمد مبدأ التسويق المباشر التحفيزي على استبدال معظم أو كل عناصر السلسلة التسويقية التقليدية بالمستهلك .

وبالتالي فإن المصروفات التي كانت تذهب لتجار الجملة والدعاية والإعلان والنقل وغيرها أصبح يتم توجيهها إلى المستهلك في صورة عمولات وحوافز ومنح وذلك في مقابل قيام المستهلك بتسويق منتجات الشركة .

وبالتالي فإن المستهلك يستطيع من خلال شرائه لمنتجات الشركة ( سواء سلعة أو خدمة ) أن ينضم لعضوية الشركة ، ويحصل على فرصة تحقيق دخل مادي إذا رغب في تسويق هذه السلعة أو الخدمة لأشخاص آخرين يختارهم ويتوجه إليهم .

وكلما زاد عدد الأعضاء كلما تكونت شبكات أكثر وأقوى وكلما كبر حجم الشركة وتوسعت أعمالها وذلك إستناداً على مبدأ المضاعفة وهو أحد أهم المباديء التي قام عليها التسويق المباشر .

فأنت في البداية تعمل بمفردك ثم ينضم لك عضو جديد ثم عضو آخر وثالث ورابع وهكذا .. إلى أن تجد أن شبكتك قد ضمت عشرات ومئات وآلاف الأعضاء .. وبعد أن كان مصدر العمل والدخل هو أنت فقط .. تجد أن شبكاتك الآن قد تمددت واتسعت ليتضاعف الدخل ويقل المجهود الذي كنت تبذله .

وبالتالي فإن أي شركة تسويق مباشر شبكي تقوم على ثلاثة مُكونات أساسية هي :

  1. 1 ) الأعضــاء
  2. 2 ) المنتجات (سلع أوخدمات)
  3. 3 ) نظام العمولات

ويُعَدُ التسويق المباشر التحفيزي أحد اكثر مجالات العمل الواعدة من حيث الربح والدخل .. خاصة وأنه لا يستلزم تفرغ كامل أو إمكانيات مادية ضخمة للبدء .. فهو أشبه بمشروع يستطيع أي شخص أن يبدأه بأقل استثمار ممكن وبدون أي مخاطرة تُذكَر .. حتى أن قطاعات كبيرة من الأمريكيين والآسيويين أصبحت تعتمد عليه الآن سواء كمصدر دخل إضافي أو كعمل أساسي .

كما يتميز هذا المجال بأنه مُتاحٌ للجميع ومن الجنسين .. كما أنه لا يشترط للعمل به سن معين أو مستوى مادي محدد أو خلفية ثقافية أو تعليمية خاصة .. وبالتالي فهو مناسب لقطاع كبير من المجتمع .

وبالإضافة إلى الدخل المادي العالي الذي يحققه الشخص بالعمل في هذا المجال .. فإنه يوجد أيضاً عائد معنوي مهم كتكوين علاقات جديدة والحصول على مهارات التسويق والبيع .

ويمكن اعتبار تنوع وتوسع العلاقات أحد أهم المميزات التي تعود على من يعمل بمجال التسويق المباشر التحفيزي بالإضافة إلى اكتساب الثقة بالنفس والشعور بالقيمة الذاتية … ولا شك أن قيمة الانتماء لكيان مؤسسي واجتماعي هي في حد ذاتها قيمة عالية تضاف إلى رصيد العائد المعنوي بالنسبة لمن يعمل بهذا المجال .

إجمالاً فإن التسويق المباشر هو أحد أفضل وأأمن مجالات تحقيق دخل مادي مرتفع (قد يصل لحد الثروة) وذلك إذا ما تمت مقارنته بأي مجال عمل تجاري آخر كالبورصة مثلاً .

ومما لا شك فيه أن ظهور الإنترنت وانتشارها بشكل كبير وتزايد أعداد مستخدميها كل لحظة قد ساعد على تنمية مجال التسويق المباشر التحفيزي وتوسيع نطاقه وتعريف الناس بما له من فوائد عظيمة .

About the Author:

One Comment

  1. فاضل الهلالي. اسير الاحزان 8 أبريل، 2017 at 4:50 ص - Reply

    شي. جميل وعمل موفق

Leave A Comment

%d مدونون معجبون بهذه: